تناول الأسماك بصورة دورية يؤخر الإصابة بالاختلال العقلي

 

توصلت دراستان يوم الاثنين الى ان تناول الاسماك مرة واحدة في الاسبوع على الاقل يبطئ من تأثير تقدم العمر على المخ وان الاصابة بالسمنة في منتصف العمر تضاعف خطر الاصابة باختلال وظائف العقل.

وقالت الدراسة التي اجريت على سكان شيكاجو على مدى ست سنوات انه ثبت ان احماض اوميجا-3 الدهنية التي تحتوى عليها الاسماك تعزز وظائف المخ وتقلل خطر الاصابة بالسكتة ايضا. كما تبين ان تناول الاسماك بصورة منتظمة يحمي المخ مع تقدم العمر.

وكتبت مارتا كلير موريس من المركز الطبي بجامعة روش في شيكاجو "قل معدل تدهور (المخ) بين من يتناولون وجبة اسماك واحدة او اكثر اسبوعيا الى ما بين 10 و13 في المئة سنويا مقارنة بأولئك الذين يتناولون كميات اقل اسبوعيا."

واضافت في تقرير نشرته دورية الجهاز العصبي على الانترنت "ان معدل التدهور يعادل انخفاض عمر الشخص ما بين ثلاث الى اربع سنوات."

وثبت التأثير الوقائي لتناول الاسماك بعد ان اثبت باحثون ان تناول الفاكهة والخضراوات يحدث نفس الاثر.

ويعتبر مرض خرف الشيخوخة (الزايمر) ومسببات اخرى للاختلال العقلي من المشكلات المتنامية حول العالم خاصة في الدول المتقدمة التي يعيش سكانها عمرا اطول.

وفي دراسة اخرى نشرت في نفس الدورية توصل باحثون سويديون من معهد كارولينسكا في ستوكهولم الى ان ايا من السمنة او ارتفاع ضغط الدم او ارتفاع معدلات الكوليسترول في منتصف العمر يؤدي الى زيادة خطر الاصابة بالاختلال العقلي بمقدار الضعف في مراحل متأخرة من العمر.

وقالت ان من يعانون من الاعراض الصحية الثلاثة في منتصف اعمارهم يزيد خطر اصابتهم بالاختلال العقلي بمقدار ست مرات مقارنة بمن لا يعانون من هذه الاعراض.

وتم تقريبا اعادة فحص نحو 1500 حالة شملتهم الدراسة التي بدأت عام 1972. وتبين ان 16 في المئة من بين هؤلاء اصيبوا بالسمنة في منتصف اعمارهم وزاد خطر اصابتهم بالاختلال العقلي بمقدار الضعف بالمقارنة مع ربع من شملتهم الدراسة الذين كانت اوزانهم طبيعية في منتصف اعمارهم ومع نصف من خضعوا للدراسة وكانوا يعانون من زيادة قليلة في الوزن.